الأربعاء 19 يونيو 2024 06:07 صـ
النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز

رئيس مجلس الإدارة د. يحيى عبد القادر عبد الله

رئيس التحرير جودة أبو النور

المقالات

عيد فؤاد يكتب: يا كاتب التاريخ افتح صفحاتك ..الأهلي يصنع أمجاده

النهار نيوز

90 دقيقة تفصل النادي الأهلي عن مواصلة صناعة التاريخ الذي سطره نجومه عبر أجيال متعاقبة سنوات وعقود طويلة مضت .

التاريخ سيضيف لصفحاته إنجازا جديدا للكرة المصرية بإذن الله غدا عن طريق صانع السعادة لملايين المصريين، وهو النادي الأهلي "قوة مصر الناعمة" وواجهتها المشرفة في كافة المحافل الدولية والعالمية إذا ما وفق في الفوز بموقعة الغد الشرسة ، وسيفتح صفحة جديدة من صفحات المجد الأهلاوية على أرض المحروسة .

الفوز بلقاء الغد يعني مواصلة الاهلي تحطيم المزيد من الأرقام القياسية، حيث سيضيف إلى ألقابه القارية لقبا جديدا لهذه البطولة ليصبح اللقب رقم 12 ، وسيضيف نجمة جديدة على قميصه، كما سيضيف أيضا لمسيرته العامرة بالأرقام القياسية والتي تدعو للفخر رقما آخر، وهو الوصول إلى خوض 22 مباراة على التوالي في البطولة الأقوى في القارة السمراء "دوري رابطة الأبطال" دون هزيمة، كما سيضيف أيضا لأرقامه القياسية رقما جديدا ليصل إلى خوض 14 مباراة دون أن تهتز شباكه سوى بهدف وحيد إذا ما فشل لاعبي الترجي في هز شباك مرمى الأهلي، ولا ننسى أنه قد يضيف أيضا لقبا جديدا ولكن فرديا هذه المرة لحارس مرماه الواعد مصطفى شوبير وهو خوض 9 لقاءات متتالية دون أن تهتز شباكه بأية أهداف .

المارد الأحمر يعلم جيدا قوة منافسه، نادي الترجي التونسي الذي يلتقيه في إياب للدور النهائي لدوري رابطة الأبطال الأفريقي لكرة القدم في الساعة الثامنة مساء غدِ بملعب ستاد القاهرة "الرعب" الدولي وسط حضور جماهيري كبير من المتوقع أن يقترب من 90 ألف مشجع أهلاوي .

الفريق بحاجة إلى المؤازرة الجماهيرية منذ الدقيقة الأولي حتى أطلاق الكونغولي جان جاك ندالا صافرة انتهاء اللقاء، من أجل تحقيق الفوز وحده وبأي نتيجة حتى يستطيع أن يحافظ على عرشه الذي يعتلي قمته منذ الموسم الماضي في أعقاب اقتناص اللقب من ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء على حساب الوداد المغربي .

من أجل هذه الموقعة العربية العربية الأكثر شرسة، حشد السويسري مارسيل كولر المدير الفني للأهلي كافة أسلحته الفتاكة، والقادرة على غزو مرمى "أمان الله مميش" حارس مرمى الفريق التونسي، وقد أعد العدة من أجل هذا الهدف ودك حصون أبناء باب سويقة وإعادتهم من حيث أتوا خاليين الوفاض، وأن ما فكروا فيه والعودة بكأس البطولة من قلب "قاهرة المعز" ما هو إلا أضغاث أحلام لا ترق أن تتحول إلى حقيقة على أرض ستاد "الرعب" للنيل من حامل اللقب وبطل مصر شبه الدائم .

وعلى الرغم من غياب المحترف التونسي علي معلول عن اللقاء، والذي يعد واحدا من أهم أسلحة نادي القرن في مواجهة الغد المصيرية بسبب الإصابة واجرائه جراحة "وتر أكيلس" مؤخرا إلا أن تواجد كريم فؤاد "البديل" في لقاء الذهاب بعد خروجه ، مع عودة أحمد نبيل كوكا سيحل أزمة الجبهة اليسرى، حيث سيدفع كولر بأحدهما بديلا لمعلول.

في الوقت نفسه تعد عودة أحمد عبد القادر لصفوف الأحمر في هذه المواجهة بعد تماثله للشفاء من الإصابة التي لحقت به وحرمت الفريق الاستفادة من جهوده في لقاء الذهاب برادس، إضافة قوية لتشكيلة الأهلي، وخاصة أن عبد القادر لاعب مهاري ومهم ولديه الحلول الفردية لفض الاشتباك إذا ما تأزمت الأمور ولعب الترجي مدافعا من البداية كما هو متوقعا، مع اعتماده على الهجمات المرتدة، حينها سنجد مهارة عبد القادر وتوغلاته في دفاعات الترجي سيكون لها شأن آخر في تحقيق فريقه للفوز .

بقي فقط أن نتمنى للاعبي الأهلي كل التوفيق لإسعاد جميع المصريين بصفة عامة والأهلاوية بصفة خاصة ومواصلة الانتصارات والتربع على عرش القارة السمراء.

الأهلي الترجي أحمد عبد القادر مصطفى شوبير امان الله مميش علي معلول