الأربعاء 19 يونيو 2024 06:04 صـ
النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز

رئيس مجلس الإدارة د. يحيى عبد القادر عبد الله

رئيس التحرير جودة أبو النور

الإقتصاد والبورصة

احتفالا بالإنتقال للسوق الرئيسي: وزير الاتصالات ورئيس البورصة يشاركان قيادات شركة ديجيتايز فعالية ”قرع الجرس”

احتفالا بالإنتقال للسوق الرئيسي: وزير الاتصالات ورئيس البورصة يشاركان قيادات شركة ديجيتايز فعالية "قرع الجرس"
احتفالا بالإنتقال للسوق الرئيسي: وزير الاتصالات ورئيس البورصة يشاركان قيادات شركة ديجيتايز فعالية "قرع الجرس"


كتب : ماهر بدر

الدكتور/ عمرو طلعت:
- انتقال شركة "ديجيتايز" للسوق الرئيسى بالبورصة يعكس حيوية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري وما يقدمه من فرص واعدة.

السيد/ أحمد الشيخ:
- 5 شركات نجحت في الانتقال من سوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى السوق الرئيسي.
- لدينا خطة محددة للنهوض بسوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة والقيد به أصبح مرتبطا بتنفيذ الشركات لخطط زيادة حجم أعمالها.

السيد/ يسري عتلم:
- انتقال الشركة للسوق الرئيسي يمثل تنفيذا لخطوة هامة في استراتيجيتنا المعلنة.
- بعد مضاعفة رأس المال 8 مرات، نسعى لتطبيق خطط التوسع وزيادة حجم الأعمال.

نظمت شركة "ديجيتايز للاستثمار والتقنية" (DGTZ.CA) يوم الخميس الموافق 23-مايو-2024، مؤتمرًا صحفيًا وذلك ضمن فعالية "قرع الجرس" التي أقامتها البورصة المصرية احتفالا بانتقال الشركة من سوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى السوق الرئيسي.

شارك في الفعالية الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والسيد/ أحمد الشيخ - رئيس البورصة المصرية، والسيدة/ هبة الصيرفي – نائب رئيس البورصة المصرية، والسيد/ يسري عتلم - رئيس مجلس إدارة شركة ديجيتايز، والسيد/ أحمد عتلم - العضو المنتدب للشركة، بالإضافة إلى عدد من قيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبورصة المصرية وشركة "ديجيتايز ".

أكد الدكتور/ عمرو طلعت أن انتقال شركة "ديجيتايز للاستثمار والتقنية" للسوق الرئيسى بالبورصة يعد دليلا على حيوية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى وما يقدمه من فرص واعدة ليس فقط للشركات الكبيرة على المستويين العالمى والمحلى؛ ولكن أيضا للشركات الناشئة والواعدة التى تحمل قيمة واستطاعت تطويع التقنيات الحديثة والتكنولوجيات المتقدمة لتقديم قيمة حقيقية لعملائها، ونجحت فى تنمية أعمالها حتى تصل لمرحلة الطرح فى البورصة المصرية.

أضاف الدكتور/ عمرو طلعت أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يعد أحد القطاعات الإنتاجية الرئيسية فى الدولة، كما أنه أعلى قطاعات الدولة نموا على مدار الـ 6 سنوات الماضية؛ مشيرا إلى أن انتقال شركة "ديجيتايز" للسوق الرئيسى بالبورصة يأتى دليلا على هذا التنامى المتسارع والمستمر للقطاع وانعكاس ذلك على الشركات وتوافر فرص العمل؛ لافتا إلى ارتفاع نسبة مساهمة القطاع فى الناتج المحلى الإجمالى من 3.2% قبل 6 سنوات إلى أكثر من 5.5% هذا العام؛ معربا عن تطلعه إلى زيادة هذه النسبة والوصول إلى نسب تتراوح بين 8%- 10%، وزيادة مشاركة القطاع فى نمو الاقتصاد.

قال أحمد الشيخ إن إدارة البورصة المصرية –وبالتنسيق مع الهيئة العامة للرقابة المالية- لديها خطة محددة للنهوض بسوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وقد أصبح القيد في هذا السوق مرتبط بتنفيذ الشركات خططها المعلنة للتوسع وزيادة حجم الأعمال ومن ثم الانتقال للسوق الرئيسي. وأضاف: أصبح لدينا الآن 5 شركات نجحت في الانتقال من سوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى السوق الرئيسي.

أوضح الشيخ أن فلسفة سوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة منذ نشأته أنه "حاضنة أعمال" ومحطة تستقر فيها الشركة لمدة 3 إلى 5 أعوام تعمل خلالها على الاستفادة من قيدها في البورصة المصرية لتنفيذ خطة توسع تنتقل بها إلى السوق الرئيسي، وتعمل إدارة البورصة بشكل مستمر على تتنفيذ ذلك. وأضاف: لذلك نعمل على تشجيع الشركات ذات فرص النمو الواعدة والملاءة المالية الجيدة على القيد والاستفادة من مزايا التواجد داخل البورصة المصرية.

في حين صرح السيد/ يسري عتلم - رئيس مجلس إدارة شركة ديجيتايز أن انتقال الشركة إلى السوق الرئيسي يمثل تنفيذا لخطوة هامة في استراتيجية الشركة. وأضاف: خططت الشركة للقيد وسَعَت إليه لما يتيحه من فرص للوصول إلى الأسواق المالية لتدبير التمويلات اللازمة لعمليات التوسع، وبالفعل استطاعت الشركة الانتقال من سوق الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى السوق الرئيسي. وأضاف: سنواصل العمل من أجل زيادة حجم الاعمال مع بناء منظومة عمل وحوكمة قوية.

ومن الجدير بالذكر أن شركة ديجيتايز للاستثمار والتقنية (DGTZ.CA) تعمل بمجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتتضمن أنشطتها البنية التحتية لأعمال الاتصالات، وبناء و صيانة شبكات الألياف الضوئية، وحلول المدن الذكية، ومراكز البيانات وشبكات المحمول، بالإضافة إلى قطاع التجارة الالكترونية عن طريق منصة كالكس. وبلغ رأس مال الشركة المصدر والمدفوع بعد الزيادة الأخيرة 108 مليون جنية مصري مقسم على 108 مليون سهم بقيمة إسمية للسهم تبلغ 1 جنيه، ووصل عدد المساهمين إلى ما يزيد على 600 مساهم في حين بلغت نسبة التداول الحر نحو 39%.