الأربعاء 19 يونيو 2024 07:50 صـ
النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز

رئيس مجلس الإدارة د. يحيى عبد القادر عبد الله

رئيس التحرير جودة أبو النور

المقالات

الكاتب الصحفي مصطفى جمعة يكتب : الاهلي يقترب من ال”12” ليحقق ”تَرَجَّى” …عشاقه

النهار نيوز

(. يوم السبت المقبل،إن ذا يوما لمن يشجع الأهلي حيث يلتقي ضيفه الترجي التونسي في لقاء اياب نهائي بطولة الأندية الأفريقية لكرة القدم ، بعد انتهاء مباراة الذهاب التي جمعتهما مساء أمس السبت باستاد حمادي العقربي في "رادس"،بالتعادل السلبي من دون أهداف . ليحقق المارد الأحمر بهذه النتيجة رقما قياسيا في تاريخ هذه البطولة حيث لم يخسر في آخر 19 مباراة له فيها.

(. من اجل هذا هو القيمة والقامة الكروية الكبرى في وجداننا ولذلك حلفنا نولي وجهنا شطر حبه،وننفد فيه الصبر والجهد والعمرا،لكي نبث به في أعماقنا روح الحياة قوية،ونقتل فيه الهزيمة والتراجع والفقرا)

(. هذه بعض اقتباسات من قصيدة الشاعر الكبير ابراهيم ناجي "أجل إن ذا يوم لمن يفتدي مصرا" مع تصريف)، استحضرتها بعدما رأيت التفاءل الذي عم ربوع مصر باقتراب تحقيق "المارد الأحمر " البطولة الأفريقية ال(12)بعدما وضع بتعادل" رادس " قدما على منصة التتويج للمسابقة الاكبر في القارة السمراء .

(. وثقتنا في الاهلي لتحقيق البطولة الأفريقية الثانية عشر له نابع بانه هو عنوان مصر في الاجادة والارادة والانجاز والاعجاز ولعشاقه هو "سيرة الحب" او"سيرة النصر"سواء في الأفراح اوالأتراح ،في الاستقرار او الترحال في الامس اوالغد.

(. ولما لا فهو " الهرم الرابع " الذي يعبر بوضوح عن المعجزة في البناء والعبقرية في العطاء .

(. من اجل هذا كيف عن عشقه اكتم مشاعري،والحب يفشي اسرار المحبين…يا اهلي هواك سر الوجود،تفارق الروح وودك لا يفارقني .

(. ما بينَ خيال المدرب الثعلب السويسري مارسيل كولر في تعامله مع قدرات لاعبيه في المستطيل الاخضر، وواقعيته في اختيار العناصر و الطريقة المناسبة لهم لمواجهة الترجي شيخ الأندية التونسية ،ذالك المنافس القوي والعريق والعنيد على ارضه وبين جمهوره ، نجد اداء الاهلي في هذا اللقاء واقعي من دون فلسفة او بهرجة على امل ان يقود جماهيره في لقاء الإياب على إستاد القاهرة إلى عالم خيالي مبهر وجميل بإحراز الكاس نحتاج كثيراً للعيش داخله هرباً مِن الواقع الروتيني الذي هو أسوأ مكان للعيش .

فالشغف بكرَة الاهلي عند عشاقه لا يعرف المَنطق، لانه سحر يتخطى "المُتعة"، فهو الوحيد الذي يجعلك تفرح لمواسم اوتبكي لأيام ، لان تأثير سحره يتجاوز ال90 دقيقة زمن أي لقاء فقط ولذ لك ليس بغريب ان يكون هو الحِصن والملاذ الذِى يأتينا بعد قسوة النهار الطويل.

وصدق اديبنا الكبير توفيق الحكيم عندما كتب في واحدة من ابداعاته بان الخيال هو ليل الحياة الجميل هو حصننا وملاذنا من قسوة النهار الطويل! إن عالم الواقع لا يكفي وحده لحياة البشر إنه أضيق من أن يتسع لحياة إنسانية كاملة "

ولعل لا اكشف سر ان الاهلي سبق كالعادة اقرانه في استخدام تقنية الواقع الافتراضي التي تتيح للاعب في المران ان يعيش في أجواء الملاعب الصعبة للمنافسين ، وذلك عن طريق محاكاة الواقع ، أو أن يتدرب على التخلص من بعض المدافعين الشرسين في الفرق المنافسة الأخرى، او تسديد الركلات الثابتة، اوالترجحية أمام حراس بعينها او التحركات سواء بالكرة او من دونها لاسيما وانها حققت نجاحات في سويسراوأمريكا وألمانيا

بطولة الاندية الافريقية لكرة القدم