الثلاثاء 16 أبريل 2024 12:27 صـ
النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز

رئيس مجلس الإدارة د. يحيى عبد القادر عبد الله

رئيس التحرير جودة أبو النور

الفنون

”تاج الحمال” المظلوم الثائر للحرية والاستقلال !

النهار نيوز

شوكتلو مهابتلو … شوكتلو هيبتلو … بهذه الكلمات اشتهر تاج السلطان ابن السلطان الذي لسان حاله يقول :"بلدي أنا حر فيه بفردو وبكويه"…. أما عن نظرته لهذه الحياة وما فيها فله رأيه الخاص الذي يقول "الدنيا يابكوس يافلوس يادروس" ... حكم وعبر، دروس لرجل عانى وصبر، ومصطلحات كثيرة تنطق بها النجم "تيم حسن" بمسلسله الرمضاني "تاج" ، الذي عود جمهوره على الانتقاء الذكي لشخصياته المتفردة بأداء يؤثر ويترك بصمة في العقول والقلوب بذكاء وحنكة ، حيث تمكن من لعب دوره بالشكل الصحيح لجذب وشد انتباه متابعيه الذين ينتظرون حضوره بشغف في كل موسم رمضاني
وبالكاريزما التي يمتلكها ، وبالحضور القوي المعتاد ، تسلح الفنان تيم حسن بهذه الأدوات وتمكن من قدراته ومهاراته ليكون شخصا جديدا هذا العام ألا وهو "تاج الحمال"
"تاج الحمال " الملاكم الذي يتعرض للكثير من الظلم في بداية العمل ابتداءً من اتهامه بالخيانة زوراً وانتهاءً بقدر يضعه ضمن خيارات عدة لكنه اختار أن يلزم الصمت ليصل إلى تحقيق مبتغاه.
ولأن تيم فنان متجدد لا يكرر نفسه في أدواره؛ نراه اليوم مختلفا حتى في طريقة مشيته وملامح وجهه وارتخاء حنكه أثناء الكلام ليظهر بشكل مقنع لنا من خلال تقمصه شخصية الملاكم تقمصا كاملا في كل حركة يقوم بها ؛ وبذلك استطاع أن يصنع في "تاج " شيئا مختلفا عن جبل وعاصي الزند، الأمر الذي جعله يشد انتباه متابعيه لصراع درامي تخوضه الشخصية المتمسكة بوطنتيها رغم كل الضربات الموجعة فأظهرها بضعفها وقوتها.
"تاج" ماكان بطلا خارقا، ماكان ملاكا منزلا من السماء " ، ماكان السوبر مان كغيره من أبطال الأفلام والمسلسلات فخرج عن المألوف وكان بطلا من لحم ودم يصيب ويخطىء ويرتكب السيئات أيضاً كـ لعب القمار وإهماله لزوجته وابنته سلمى.
فكان للصبر عنوان عند "تاج الحمال"، بقدر ماعانى ووقع عليه ظلم ذوي القربى الذي كان أشد مضاضة ، حيث أثبت وطنتيه أمام ابنة أخته التي كانت تخجل به ، ومازاد الطين بلة ، زوجته التي تركته وتزوجت "رياض بيك"، والأمر والأدهى "أبو عمر" الذي اتهمه بمقتل ابنه، ولكنهم في نهاية المطاف أصيبوا بدهشة عجيبة من تاج الذي كان مقصا دوخ الفرنسيين.
ولكن حب وضعف تاج تجاه ابنته جعل منه فريسة بقبضة الخائن رياض الذي سلمه إلى الفرنسيين وتحت وطأة التعذيب والاعتراف ، هل سيتابع تاج مهمته ويحقق النصر؟.
الأحداث تتصاعد وتحمل الكثير من التشويق... برأيكم هل سيتمكن تاج من الخروج والقضاء على الكولونيل "جول" ؟
هذا ماسنراه في الحلقات القادمة ...
بقلم : شيرين سلطان