السبت 2 مارس 2024 09:07 مـ
النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز

رئيس مجلس الإدارة د. يحيى عبد القادر عبد الله

رئيس التحرير جودة أبو النور

المقالات

عيد فؤاد يكتب : الدفاع عن الغلط غلط ياصديق”زوما”

عيد فؤاد
عيد فؤاد

أحمد حسام "ميدو" لاعب الزمالك الأسبق نصب نفسه حامي الحمى، مدافعا عن صديقه حازم إمام عضو مجلس إدارة إتحاد كرة القدم والمشرف السابق على المنتخب الوطني الأول، مدعيا أنه، أي حازم إمام كان على حق في اختيار الخواجة البرتغالي روي فيتوريا مديرا فنيا لمنتخب مصر .

الغريب أن ميدو قال بكل عنجهية، إدارة الكرة المصرية اختارت كبش فداء للخروج المبكر من بطولة كأس الأمم الأفريقية رغم اعترافي ببعض الأخطاء التي ارتكبها حازم، وتناسى ميدو أن صديقه هو من وضع نفسه في هذا المأزق وهو من ورطنا في مدرب جاهل تكتيكيا..فاشل فنيا..لم نسمع له انجاز ملموس على مستوى المنتخبات قبل قدومه إلى مصر، لأنه لم يقد منتخب من الأساس .

يا ميدو لا تدافع عن الباطل وتقول أن المشرف السابق على المنتخب يدفع ثمن العشوائية التي تدار بها كرة القدم، ويتعرض لهجوم قوي رغم أنه كان لا بد من وجود لجنة تعاقدات داخل اتحاد الكرة للتفاوض على العقود مع المدربين، لماذا لم يقترح هو بذات نفسه ذلك بصفته أحد أعضاء مجلس إدارة الاتحاد وأحد صناع القرار بالجبلاية بدلا من الوقوف في "وش المدفع" ؟

سؤالي لميدو، لماذا لم يدرس حازم الـ cv الخاص بالخواجة فيتوريا جيدا قبل التعاقد معه، حيث صور للرأي العام أن الأهلي كان "هيموت عليه" وفشل في التعاقد معه وأنه "بسلامته" وبمجهود شخصي منه نجح في إقناعه بتدريب منتخب مصر، وياريته ما درب المنتخب ولا عرفناه من الأساس ؟

وإذا كان "زوما" قد درس السيرة الذاتية للخواجة واكتشف أنه لم يسبق له تدريب المنتخبات من قبل فلماذا وافق إذا على التعاقد معه، بل واعطى انطباعا على غير الحقيقة للرأي العام أنه مدرب عبقري وجهبذ و"هيجيب الديب من ديله" وهو ما لم يحدث؟

لماذا ورطنا حازم إمام في عقد هو الأكبر بين مدربي المنتخبات الأربع وعشرين التي شاركت في نهائيات كأس الأمم الأفريقية الرابعة والثلاثين بكوت ديفوار رغم عدم كفاءته ؟ وهل نحن أثرياء لهذه الدرجة ولدينا فائض من الأموال نوزعها على من لا يستحق حتى نمنح مدرب فاشل 200 ألف يورو شهريا، وهناك من هو أفضل منه ويحصل على 46 ألف فقط لا غير وهناك من يحصل على أقل وحقق نتائج أفضل من منتخب مصر في البطولة وذهب بعيدا فيها .

ولماذا"لبسنا" في شرط جزائي يتمثل في منح الخواجة راتب 3 شهور في حالة إقالته أو تقديمه لاستقالته..هل هذا يعقل؟!

وهل من المنطقي أن يكون هناك ضمن أحد بنود العقد شرط جزائي يكون لصالح طرف واحد فقط على حساب الطرف الآخر..؟

لم نسمع في أي مكان في العالم حدوث هذا إلا في مصر !!، وكأن المال الذي يحصل عليه فيتوريا ليس له صاحب، رغم أنه في الأصل هو مال الشعب وقوته؟

هل الخواجة "ماسك زلة" مثلا على المصريين حتى نمنحه من مالهم بما يعادل 22 مليون جنيه مصري تقريبا شرطا جزائيا، عقابا لنا على إقالته، رغم أنه من الطبيعي يتم طرده عقب الفشل الذريع في البطولة وخروج المنتخب من الدور الثاني بأربع تعادلات، وهي نتائج لم تحدث من قبل في تاريخ مشاركات المنتخب ؟

يا ميدو ..الدفاع عن الغلط غلط ..وإذا كنت تدافع عن صديقك، فالدفاع يكون بالمنطق، كما أن هذا لا يكون على حساب إسم وسمعة مصر، لأن المنتخب ليس عزبة حازم الخاصة أو عزبتك أيضا تتصرفون فيها كيفما تشاءوا، ولكنه ملك المصريين جميعا ومن حقهم أن يحاسبوا من أساء لمصر ولهم، والتصرف يكون بحساب..وليس الدفاع لمجرد الدفاع وأنه صديقك .. "مش كده والا إيه "؟

حازم إمام احمد حسام ميدو روي فيتوريا كأس الأمم الافريقية السيرة الذاتية المصريين قوت الشعب 200ألف يورو