السبت 25 مايو 2024 11:48 مـ
النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز

رئيس مجلس الإدارة د. يحيى عبد القادر عبد الله

رئيس التحرير جودة أبو النور

أدب وثقافة

قصة الزوجة والساحرة الشريرة .. الجزء الرابع ” كيدهن عظيم”

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


للكاتب - أحمد قنديل
ظلت هناء تتألم مما لحق بها من أذى يوماً بعد يوم ، ولاتعرف أسباب هذه الألام ، وكان إيمانها بالله تعالى قوي جداً ، لكن حالتها الصحية كانت تسوء يوماً بعد يوم ، لذلك رأى الأطباء أنه لابد من التدخل الجراحي لإستأصال الرحم لعدة أسباب طبيبة !

كانت سهام تزورها من حين لآخر ، وتتلذذ وهي تشاهدها تتألم ، وتتظاهر بالحزن عليها ، وقلبها تملاءه الفرحة والسعادة ، وكلما ذهبت إلى عملها تقابل صديقتها شريفه ، وتحكي لها ما يحدث مع زوجة زوجها ، وكانتا يسعدن بهذا ، ويثنين على الساحرة وما فعلت ، وكأنهم فعلوا شيئاً حلالاً ، أو انجزوا مهمة إنسانية!

رفضت هناء إجراء أية عمليات جراحية خصوصاً بعدما رأت في منامها أن كلبا أسوداً ينهش رحمها ، وتكررت تلك الرؤية عدة مرات ، وكانت لها صديقة قديمة منذ سنوات الدراسة تخصصت في دراسة علم النفس ، وأيضاً لها باع طويل في تفسير الأحلام ، وكانت قد ذاع صيتها على القنوات الفضائية .

اتصلت هناء بها وروت لها مايحدث معها كل ليلة أثناء نومها .
اندهشت مفسرة الأحلام مما سمعت ، وطلب منها معرفة تفاصيل أكثر عن حالتها الصحية والنفسية كي تتمكن من تفسير هذه الرؤية المتكررة ، وقالت لها لا تقلقي سوف أتصل عليكى بعد ساعة لاخبرك بكل شيء لأنني سأقوم بتقديم حلقة البرنامج الخاص بي على الهواء الآن .

عاد الزوج حزيناً إلي المنزل مسلماً أمره لله وقدره ، ثم توضأ وصلى ركعتين بنية زوال الكرب والهم وكشف الغمة.
إنتهى من صلاته ودخل على زوجته والدموع تسيل من عينيها كالطفلة الصغيرة ، أخذ يهون عليها وينصحها بالصبر على الإبتلاء لأن الله بالغ أمره وهو القادر فوق عباده .

بعد مرور ساعة ونصف الساعة دق جرس الهاتف وإذا بمفسرة الأحلام تتصل بهناء .
فردت بلهفة وقالت لها أخبريني بما توصلتي إليه ، وكانت المفاجأة !

بعدما أنهت محادثتها الهاتفية تعجب الزوج من الردود ومن حديث زوجته !
فسألها من هذه ؟ !
قالت :-
صديقة قديمة منذ سنوات الدراسة.
قال لها :-
ماذا تريد ؟
قالت له :-
إنها مفسرة أحلام ، وأنا إتصلت بها واخبرتها بما يحدث لي ، وما أراه في منامي !
قال لها :-
وماذا قالت لك ؟
قالت :-
تقول أنني مسحورة بسحر أسود قذر !
الزوج :-
لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم ، حسبنا الله ونعم الوكيل !!
الزوج :-
وما الحل ؟!
الزوجة :-
إنها تقول لابد من الرقية الشرعية ، وعلي أن أمسح بطني بزيت الزيتون.

لكن الزوج مازال يستبعد أن هذا الأذي من أقرب الناس إليه ، وأن الحقد والغيرة هما ماجعلا زوجته الأولى تفعل ذلك .
وهو في طريقه إلى أحد أصدقائه مر على زوجته الأولى ليخبرها بما قالت مفسرة الأحلام ، وعندما ذهب إليها لم يجدها وقد كانت في زيارة لأبنتها ، لكنه وجد إبنه علاء في المنزل ، فسأله عن والدته أين هي؟
فقال له :-
إنها ذهبت لزيارة شقيقتي .
قال له :-
حسنا سأعود ثانية بعد لقاء أحد أصدقائي .

خرج الأب وذهب إلى صديقه الذي إعتاد أن يستشيره دوماً في أمره ، وقص عليه حال زوجته وما قالته صديقتها مفسرة الأحلام .
تعجب صديقه من هذه القصة ، وقال له كيف حدث ذلك ، فهذا الأمر يحتاج إلى وصول يد الساحر إلى من يريد سحره بأى طريقة من الطرق .

مثلا عن طريق الحديث معه أو عن طريق الحصول على شئ من متعلقاته الخاصة به .
وأشار عليه بالذهاب إلي أحد الشيوخ ليقوم برقية زوجته ، وقراءة آيات القرآن الكريم عليها لفك هذا السحر إن كان الأمر كذلك !

عادت الزوجة الأولى إلى منزلها بعد زيارة ابنتها ، فاخبرها الإبن أن أباه أتى وسأل عليها .
قامت الزوجة بالاتصال به وابلغته أنها عادت إلى المنزل. قال : حسنا سأتي إليكم .
وصل المنزل ، ثم دخل والحيرة تملأ عيناه
قالت له :-
ماذا بك ، مالخطب ؟!
قال :-
لقد إتضح أن هناء مسحورة بسحر أسود! !
إرتبكت الزوجة وأصفر وجهها مخافة أن يكن قد إفتضح أمرها !
لاحظ الزوج ذلك وسألها :-
ماذا حدث لك فجأة هكذا ؟
قالت :-
من شدة الخوف والحزن على زوجتك ، ثم قالت :-
من فعل ذلك ؟
‏قال :-
‏لا أعلم ، لكن لابد وأنه شخص حاقد كان يريد زواجها أو أنه شخص قلبه أسود محب لإيذاء الناس !

بدأت الزوجة تهدأ حينما سمعت هذه الكلمات من زوجها ، وتأكدت من عدم شكه فيها .
وقالت له :-
ماذا سيأخذون من وراءذلك ؟

غادر الزوج المنزل متجهاً إلى زوجته الثانية ليبقى بجوارها أثناء مرضها . زاد غيظ الزوجة ، وقالت وهي في حيرة ، لقد قمت بعمل السحر لأفرقهما لا لاقربهما أكثر !!

فى الصباح قابلت صديقة الشر ، وقصت عليها ما حدث بالأمس ، وماقاله زوجها أثناء زيارته .
واتفقت هي وصديقتها الشريرة على الذهاب إلي الساحرة مرة أخرى ، وبالفعل ذهبتا إليها واخبراها بما حدث
فقالت لهن :-
إن ما فعلت ما قالته المفسرة أنحلت العقدة ،وبطل السحر .

وقالت :- يجب أن نمنعها من فعل ذلك ، ولابد من إبعاد هذه المفسرة عنها ، ثم أعطت سهام شيئاً أخر لكي تضعه لها فى الطعام أو فى القهوة .

جاءت مفسرة الأحلام لزيارة صديقتها ، وأحضرت معها إحدى الداعيات الإسلامية لكي تقوم برقية هناء بالرقية الشرعية ، وفي نفس الوقت جاءت سهام ومعها الشئ التى أعطته لها الساحرة ، لكنها لم تتمكن من وضعه في أى شىء لأن هناء كانت تخضع لجلسة الرقية الشرعية من الراقية ، وقامت بالتعرف على المفسرة وطلبت رقم هاتفها لتوطيد العلاقة ، والتواصل فيما بينهن .

لكنها عادت في اليوم التالي بحجة الإطمئنان عليها، ووضعت لها ما أعطتها الساحرة في العصير وشربته دون أن تدري .

ذهبت الزوجة إلي الساحرة هذه المرة بمفردها ، وطلبت منها إيذاء مفسرة الأحلام حتى لا تتمكن من مساعدة هناء ، وكي لا تقوم بتفسر الأحلام لها ولا لغيرها.
قالت لها الساحرة :-
هل معك رقم هاتفها
قالت :-
نعم معي .
الساحرة:-
قومي بالإتصال عليها واطيلي الحديث معها ، حتى أتمكن من عمل السحر لها عن طريق الصوت .
بالفعل تمكنت الساحرة من ذلك وقامت بربط السحر لها ، حيث بدأ صوت المفسرة في الإنخفاض ، وشعرت بألم شديد في حلقها ، مما أجبرها على إنهاء برنامجها على الهواء ، وبذلك ضمنت الزوجة إسكات المفسرة ، وإشغالها بحالها ، حتى لا تساعد هناء مرةأخرى !

إشتد الألم علي الزوجة الثانية وأخذت تتألم أكثر من ذي قبل ، وأصبح الزوج في حيرة شديدة ، فقال لها :-
لابد من إجراء العملية حتى تتخلصي من هذه الألام ،
واتصل على شقيقها "علي" ، وأخبره بأن يأتي من سفره ، ويقنع شقيقته بضرورة إجراء العملية ، وبالفعل حضر من سفره ، وفي اليوم التالي ذهب هو وشقيقته وصهره إلي الطبيب ، وقرر الطبيب إجراء العملية لاستأصال الرحم .

أثناء انشغال الزوج باجراء العملية لزوجته وانهماك الزوجة الأولى في عملها كعادتها ، وغيابها عن المنزل تخلل الملل إلي الأبن .
فقام بالأتصال مدحت نجل صديقة والدته الشريرة ، وكان دائما ما يتحدث معه عن الملل وإهمال أبويه له وعدم الإهتمام به ، فأشار عليه أن يذهبا مع مجموعة من الرفاق إلى أحد الكافيهات الشبابية ،فوافق الأبن وخرج معه ، وذهبا بالفعل ، ثم اعتادا الذهاب إلى هذه الأماكن كل ليلة ، وبدءا يسلكان طريق السوء .

أجرت الزوجة العملية ، وتم إستأصال رحمها ، فملأت الفرحة أعين الزوجة الأولى ، ولكن شق الحزن قلبها حينما رأت شفقة الزوج على زوجته الثانية ، وحزنه عليها .
فتحاملت عليها أكثر وأكثر ، ونزغها الشيطان فدبرت مكيدة للتخلص منها .

إجتمعت مع ثنائي الشر ، الصديقة والإبنة ، يتشاورن في الأمر ، واجتمعن جميعاً على إن يدبرن لها مكيدة ، وهي أن تقوم الزوجة بعمل سحر لإبنتها ، وتتهم هناء بفعل ذلك ، وبالفعل ذهبن إلى الساحرة ، وعملت لهن شيئاً شبيهاً بالحجاب لكنه لن يؤذي الإبنة ، وإنما ليصدق الزوج حيلتهم .

دفنته بجوار منزل ابنتها ، وأبلغت الإبنة أباها أنها رأت في منامها رؤية تكررت عدت مرات ، فلما أتصلت بأحد المفسرين قال لها :-
لقد قامت إحدى أقاربك بعمل سحر لك حتى توجع قلب أمك عليكى ، وهي قريبة إليك من ناحية الأب ، فذهبن إلى إحدى الساحرات ، فاعطتنا أوصاف الفاعلة ، وجميعها تنطبق على زوجتك ، واخبرتنا بمكان السحر ، لكن السحر انقلب عليها فمرضت بما هي عليه الآن !

أعزاؤنا القراء نلتقي في الجزء الأخير مع أحداث النهاية ، وتكشف الحقائق لنرى ماذا سوف يحدث ، ونرى العدالة الربانية بين الناس ، حتى ذلك الحين نترككم في رعاية الله وحفظه

قصة الزوجة والساحرة الشريرة الجزء الرابع كيدهن عظيم احمد قنديل