الأربعاء 19 يونيو 2024 07:51 صـ
النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز

رئيس مجلس الإدارة د. يحيى عبد القادر عبد الله

رئيس التحرير جودة أبو النور

تكنولوجيا ومعلومات

إنتل تعلن عن إطلاق منصة ®Intel vPro الجديدة مع معالجات إنتل كور من الجيل الثالث عشر

النهار نيوز

كشفت شركة إنتل اليوم عن إطلاق منصة ®Intel vPro الجديدة المدعومة بمجموعة كاملة من معالجات ™Intel® Core من الجيل الثالث عشر. وصُممت المنصة الجديدة خصيصاً للشركات، حيث تلبي احتياجاتها المتغيرة باستمرار من خلال توفير أعلى درجات الأمان الشامل1، وتمثل الحل الأنسب للشركات التي تحتاج إلى تحديث حواسيبها، وزيادة مستويات الإنتاجية لجميع الموظفين. وتقدم المحفظة التجارية الواسعة هذا العام أكثر من 170 من الحواسيب الشخصية والمكتبية ومحطات العمل بواسطة الشركاء، بما في ذلك آيسر وأسوس وديل وإتش بي ولينوفو وفوجيتسو وباناسونيك وسامسونج.

"نواصل التزامنا منذ حوالي عقدين من الزمن بمهمتنا في توفير المنتجات والتقنيات التي تلبي حاجات المؤسسات وترفع إنتاجية العمل. وتحافظ منصة إنتل في برو على مكانتها المميزة كركيزة لأعمال الحوسبة لدى الشركات بفضل معالجات إنتل كور من الجيل الثالث عشر، حيث توفر أعلى مستويات الأمان وإدارة الأعمال والأداء للمؤسسات من جميع الأحجام".

– ستيفاني هالفورد، نائب الرئيس والمدير العام لقسم العملاء التجاريين لدى إنتل

المزايا التي تجعل منصة إنتل في برو الخيار الأمثل لأعمال الحوسبة لدى الشركات: تقدم منصة إنتل في برو الجديدة ميزة منع التهديدات الخطيرة بفضل تزويدها بمجموعة من قدرات الأمان المدمجة، مما يسهم في تقليل السطح المعرض للهجمات بنسبة 70% مقارنة بالحواسيب التي يعود تاريخ صنعها إلى أربع سنوات.2 كما توفر تقنية تشفير الذاكرة الجديدة المدعومة بتكنولوجيا المعلومات مستويات عالية من الأمان القائم على المحاكاة الافتراضية في نظام ويندوز. وتتيح المنصة للعملاء العديد من الخيارات المدعومة بتقنية Intel® Threat Detection Technology فيما يتعلق بعمليات الكشف والاستجابة الأمنية في معدات الأجهزة الطرفية، مما يتيح فعالية أعلى في اكتشاف أحدث التهديدات. وتقدم منصة إنتل في برو أعلى درجات الأمن الشامل في القطاع، كما تتميز بأنها منصة الأعمال الوحيدة التي تملك كل هذه المزايا المتنوعة إلى جانب أجهزة الأمان المدمجة، مما يسهم في رصد واكتشاف التهديدات المرتبطة ببرمجيات الفدية الخبيثة والهجمات على سلاسل توريد البرمجيات.

وتعتمد منصة إنتل في برو الجديدة على معالجات إنتل كور من الجيل الثالث عشر، وتوفر بنية هندسية هجينة مع نوى عالية الأداء، ونوى أكثر كفاءة في مجموعة من العروض، وتصنيف أفضل للمهام بفضل تقنية Intel® Thread Director، وكفاءة أكبر في استهلاك الطاقة بفضل تقينة Intel® Dynamic Tuning Technology. كما تم تعزيز أجهزة منصة إنتل في برو لتناسب متطلبات الحوسبة الحديثة في الشركات، حيث تشمل مجموعة من التقنيات الرائدة مثل Intel® Wi-Fi 6E (Gig+)، وThunderbolt™ 4، بالإضافة إلى قدرات منصة ™Intel® Evo التي تتيح التجارب المميزة مثل تقنية اتصال الفيديو الذكية.

وتشمل تحسينات الأداء لتصاميم إنتل في برو المدعومة بمعالجات إنتل كور من الجيل الثالث عشر ما يلي:

• أداء أسرع بنسبة تصل إلى 65% لتطبيقات ويندوز مقارنة بحاسوب مكتبي يعود تاريخ صنعه إلى ثلاث سنوات.3

• صناعة محتوى أسرع بنسبة تصل إلى 45% أثناء تنفيذ مهام متعددة مقارنة بحاسوب مكتبي حالي بمعالج AMD.4

• أداء أسرع بـ 2.3 مرة لتطبيقات ويندوز مقارنة بحاسوب شخصي محمول يعود تاريخ صنعه إلى ثلاث سنوات.5

• أداء أسرع بنسبة تصل إلى 40% لتطبيقات ويندوز مقارنة بحاسوب محمول حالي بمعالج AMD، وبنسبة 25% لتطبيقات الأعمال مقارنة بحاسوب Apple M2.7

• إصدار تقارير أكثر سرعة حتى 58% أثناء استخدام تقنية اتصال الفيديو الذكية مقارنة بحاسوب محمول حالي بمعالج AMD.8

وتتميز معالجات إنتل كور من الجيل الثالث عشر المستخدمة في منصات إنتل في برو بمستويات أداء عالية في عمليات المعالجة، والقدرة على إدارة الجهاز عن بُعد، وأدوات فاعلة لتعزيز الأمان وغيرها من المزايا، مما يتيح لمطوري التطبيقات إمكانية الاستفادة القصوى من البيانات. كما تُعدّ خياراً مثالياً للتطبيقات في قطاعات البيع بالتجزئة والخدمات المصرفية والضيافة والتعليم والرعاية الصحية والتصنيع وغير ذلك.

أهمية الابتكار: أظهر تقرير حديث أصدرته المؤسسة الدولية للبيانات أن احتمال التعرض للحوادث الأمنية الخطيرة في الحواسيب العاملة بنظام ويندوز والمزودة بمنتجات إنتل، أقل بنسبة 26% مقارنة ببقية الحواسيب العاملة بنظام ويندوز،9 ما يجعل الانتقال إلى أحدث الأجهزة ضرورة ملحة في بيئة العمل في الوقت الراهن. وتبذل الشركات من جميع الأحجام جهوداً دؤوبة لتعزيز قدرتها على مواجهة أحدث المخاطر الأمنية، بالإضافة إلى تحسين إنتاجية الموظفين وتمكين أفضل التجارب، مثل عقد المؤتمرات بواسطة الفيديو.

ويتيح إطلاق Intel vPro Enterprise وIntel vPro Essentials في العام الماضي إمكانية استخدام تقنيات إنتل للعملاء من الأفراد والمؤسسات من جميع الأحجام، حيث يمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة والكبرى ومؤسسات القطاع العام والمؤسسات الأكاديمية الاستفادة من المجموعة المناسبة من قدرات إنتل في برو لتوفير الإمكانات الحاسوبية التي تناسب احتياجاتها الخاصة.