الثلاثاء 16 أغسطس 2022 12:03 صـ
النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز

رئيس مجلس الإدارة د. يحيى عبد القادر عبد الله

رئيس التحرير جودة أبو النور

السياسة والبرلمان

كلية الضباط الاحتياط تحتفل بثورة 30 يونيو 2013 المجيدة .

النهار نيوز

بمشهد مهيب لليوم الآسر الحبيب 30 يونيو 2013، احتفل المعهد العتيد باليوم المجيد الراسخ في قلوب الشعب المصري الأبي التليد، فَرفرت الرايات ،و قرعت الدفوف ،وعزفت الموسيقي ، و صفرت الصافرات ، و اشرأبت و علت الهامات ، و طالت القامات تخليدا للحدث الأغر و اليوم الأشهر في التاريخ المصري الحديث و لا مرية و لا مشاحة .

آل علي نفسه اللواء أركان حرب أحمد إسماعيل إبراهيم ، مدير كلية الضباط الاحتياط ، إلا و أن يُخِلد الثورة المجيدة لمصر السعيدة و يرسخ في أذهان أبنائه من الطلبة و الضباط الحقائق القانونية و الوقائع المادية فاستضاف يوم الخميس 30 يونيو 2022 بدعوة ميمونة ، أستاذ القانون الدولي العام / أيمن سلامة ، كي يقوم بإماطة اللثام عن المستور ، ويكشف المطمور ، و يبرز المغمور ، ويدلي بكل برهان وبيان ، ويسرد الحصري لكل تبيان ، ويصحح ما علق وران في الأذهان ، ويمحو كل زلل أو بطلان حول الثورة الشعيبة المصرية في 30 يونيو 2013 ، ويدلو بدلو القانون العام المطلق المجرد ، ويتنزه عن السياسة و الهوي والتعصب .

نَيف وساعة من الزمان، مرت بسرعة البرق و السهم و الطرف ، الندوة القانونية في الكلية العريقة المصرية ، كلية الضباط الاحتياط في فايد ، ذخر القوات المسلحة المصرية الأبية الفتية ، التي استعرض فيها المحاضر أبرز الحصريات التي أزاحت كل المرسلات العكاظيات التي طالت الثورة الشعبية الأبية التي لم يخطط لها و لكن قام بها الشعب المصري الأصيل الذي لفظ و رفض حكم الجماعة الإقصائية التي رفضت لفظة " الوطن " و أشعلت النار و أثارت كل الفتن ، وهددت السلم الأهلي و حاكت المكائد بالأمن الوطني أشار ونوه و سلامة بأهم الأدلة الساطعة و البراهين القاطعة، وفيما يلي أهم هذه الحقائق :

  1. لم تظهر دبابة واحدة أو مدفع واحد أو قطعة سلاح صغيرة أو كبيرة في مشهد 30 يونيو 2013، الا بعد أن قال الشعب كلمته و لفظت و رفضت جموع الشعب كافة حُكم الاقصاء والاستعلاء والتحزب لفئة واحدة بعينها .
  2. لم يصدر بيان الثورة – 30 يونيو - إلا بعد احتشدت جموع الملايين في كافة الشوارع والميادين رافضة الاقصاء والمُغالبة.
  3. لم يصدر بيان الثورة – 30 يونيو – و الشعب المصري ساكن في المنازل متابع لشاشات التلفاز ، بل تابع الجيش المصري الأبي الثورة في الشوارع و الميادين وخرج من فوره وتلقائه من ثكناته يحمي الوطن و يصون الشعب و يحافظ علي مصر .
  4. لم يخطط الجيش المصري لإقصاء الجماعة الإرهابية و لم تكن ضمن خطط الجيش ثمة خطة عسكرية لانقلاب عسكري علي أي نظام سياسي ولكن انتشار الجيش المصري كان انفاذا لواجب الجيش كسائر جيوش العالم ، ولا مشاحة ، للحفاظ علي الوطن ممن يكفرون بلفظة " الوطن " ، ولا يقرونها في أديباتهم أو أدبهم ان كان ثمة أدب .
  5. يجتهد الباحثون في علم القانون الدستوري في تمييزهم بين الثورة الشعبية و بين الانقلاب العسكري ، بالنظر الي مصدر الجهة التي قامت بالفعل أي العمل ، فيرون أنه اذا كانت هذه الجهة ذات مصدر شعبي أي أن الشعب هو الذي ثار علي الاوضاع المختلفة القائمة سواء السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية وغيرها.
  6. اذا كان العنف غلب علي الجموع و الحشود في يناير 2011 الأمر لم يكن كذلك علي وجه الاطلاق في يونيو 2013 لكن أعداء الثورة الموتورين المخربين الإرهابيين حرقوا البلاد وقتلوا العباد، والذاكرة الجمعية المصرية ذاخرة بما حدث و حافظة لما وقع .
  7. الانقلابات العسكرية لا تحدث نهارا جهارا .
  8. الانقلابات العسكرية لا تحدث بعد توسلات و مناشدات و انذارات وأجال زمنية متعددة .
  9. الانقلاب العسكري: لا يستهدف صالح الشعب لكن صالح القائمين بالانقلاب العسكري
  10. الانقلاب العسكرية : اغتصاب لسلطة شرعية ،و السلطات الشرعية الديمقراطية لا تصدر اعلانات دستورية تغتصب سلطة الشعب مصدر السلطات و مصدر الدساتير كما وقع من الجماعة الإرهابية و أنصارها في 21 نوفمبر 2012 .
  11. السلطات الشرعية الديمقراطية المنتخبة لا تحاصر المحاكم فلم تقع هذه الواقعة في التاريخ الحد يث الا في عهد الرايخ النازي هتلر و الجماعة الإرهابية في مصر .
  12. لم تتحرك دبابة أو مصفحة أو مركبة عسكرية واحدة و تنزل المدن و القري والنجوع و الكفور في أنحاء مصر قبل نزول الملايين الهادرة الحاشدة الغفيرة التي لاقت كل الغبن و ذاقت كل المرار من جماعة اقصائية أقصت شعب الوطن الذي لا تعترف به و لا تنتمي اليه في سبيل تمكين الارهاب و الارهابيين من البلاد و العفو عن القتلة الإرهابيين و الاحتفاء بهم وتخليدهم بدلا من محاسبتهم و اقصائهم
  13. الشعوب لا الصناديق هي التي تُنَصب و تخلع ، و هي التي تسمح و تمنع ، وهي التي ترفع البطاقات الخضراء ، و ترفع أيضا الحمراء حين تتقين ان المؤتمن خان الائتمان و أنه لا يستحق الوديعة ( سلطة الشعب )
  14. إثر قيام ثورة 30 يونيو 2013 لم تقطع دولة واحدة في منظمة الأمم المتحدة علاقاتها الدبلوماسية مع مصر حتي الدول التي ناصبت مصر العداء بعد ثورة 30 يونيو
  15. لقد تحصلت مشروعية ثورة 30 يونيو كغيرها من سائر الثورات الشعبية في العالم من ارادة الشعب ، و قواه الاجتماعية الفاعلة ، و أتت اصالتها من استقلالية ارادتها و ذاتية قرارها ، ووطنية القائمين عليها ، فلم تكن أية وصاية من مجلس عسكري أو قيادة مسلحة أو ميلشيات عسكرية علي الثورة الشعبية أو تنسيق أو ترتيب ، فضلا عن انعدام شبهة الارتباط بالأجنبي تحت أي عنوان كان ، و لو كان باسم الديمقراطية و حقوق الانسان .

شَرف اللقاء بحضور اللواء أركان حرب / مصطفي عبد الفتاح محمد ، نائب مدير كلية الضباط الاحتياط و الضباط و ضباط الصف و الجنود في الكلية .