الخميس 26 مايو 2022 04:00 صـ
النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز

رئيس مجلس الإدارة د. يحيى عبد القادر عبد الله

رئيس التحرير جودة أبو النور

أخبار عربية

” خالد السلامي ” يبايع سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيسا للدولة

النهار نيوز

اصدر المستشار الدكتور خالد السلامي رئيس مجلس ادارة جمعية أهالي ذوي الإعاقة في دولة الامارات العربيه المتحده رئيس مجلس ذوي الهمم والاعاقه الدولي في فرسان السلام عضو مجلس التطوع الدولي ورئيس مجتمع الانترنت الرقمي في دولة الامارات العربيه المتحدة. بيان صحفي له اليوم السبت الموافق الرابع عشر من شهر مايو لعام ٢٠٢٢ بايع فيه سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيسا للدولة حيث قال :

إن الخير فينا لا ينقطع، وإن غابت شمس رجلٍ منا تُشرق شموس أخرى لتستمر مسيرة التنمية والبناء. وإن كانت المنية أفجعتنا بوفاة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، فقد أتت لنا الأقدار بما يفرحنا ويزيح عنا الغم والحزن. فقد انتخب المجلس الأعلى للاتحاد اليوم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيساً للدولة. إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد هو ظل الشيخ زايد وامتداده فينا، وهو مؤسس مئوية دولتنا وحامي حمى اتحادنا. نبارك له، ونبايعه، ويبايعه شعبنا. وتنقاد له البلاد كلها ليأخذها في دروب العز والمجد والسؤدد بإذن الله. فأقول والله شهيد:

أقـسم بالله العظـيم

أن أكون مُخلـصًا لدولـة الإماراتِ العربيّـة الـمتّحـدة ولرئيـسِها الشّــيخ محمّــد بن زايـد آل نهيّـان، سمـعًا وطـاعةً، حُبـًا، ولاءً، ووفـاءً لدينِ الله الّذي هو نهجنا، ووطـني الغالي ولكم سيّـدي.

وفي هذا اليوم المشهود من تاريخ دولتنا الحبيبة، دولة الإمارات العربية المتحدة، تبدأ اليوم الدولة مرحلة جديدة من تاريخا الحافل، مع هذا القائد الفذ الذي عرفه شعبه لسنوات طويلة. عرفناه قائدًا مخلصا، لا يكل ولا يمل من خدمة وطنه، ولا تفتر عزيمته، ولا يبخل بنفسه. صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد قائدا في ميادين البطولة والرجولة، حاميا حمى الاتحاد، عاشقا لوطنه ولأمته العربية والإسلامية. هو الرجل الذي أسس لمئوية الدولة التنموية التي رسخت مكانتها بين الشعوب والأمم. وهو الرجل الذي بنى علاقات استراتيجية متينة مع مشارق الأرض ومغاربها.

ذلك الرجل الذي أحبه شعبه لكرمه ولطيب نفسه. ما رأينا منه إلا كل خير، ولا سمعنا عنه إلا كل طيب. كان للجريح مداويا، وللملهوف مغيثا، وللأبناء داعما، ولأهالي الشهداء مواسيًا، فيبادرهم بوده وكرمه، ويخطط لمستقبل أجيالهم. الشيخ محمد بن زايد حفظه الله كان فردا من الشعب وإلى الشعب، فكان شريكا في كل ميدان، قريب من الناس في بيوتهم ومناسباتهم.

اليوم نايعه ونعاهده على السمع والطاعة. ونصطف خلفه ليقودنا جميعا في مسيرة تاريخية جديدة، مستبشرين فيها برئيسنا الثالث. نجدد مباركتنا لسموه الكريم، سائلين الله سبحانه وتعالى أن يرعاه ويحفظه ويسدد خطاه.

سيدي ورئيسي... سر بنا حفظك الله نحو أعالى القمم، فنحن بك ومعك مستبشرين بمستقبل أجمل لدولة الإمارات العربية المتحدة.

11730d8a082f8b2a713ef8b509ce4c23.jpg
dbce952197489fcc534185041609e30a.jpg
e7b369d71a040b22b1223a319df16da8.jpg
” خالد السلامي ” يبايع سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيسا للدولة