الخميس 26 مايو 2022 02:48 صـ
النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز

رئيس مجلس الإدارة د. يحيى عبد القادر عبد الله

رئيس التحرير جودة أبو النور

المقالات

د . نبيل بو غنطوس يكتب : لبنان...التغيير المرتقب

النهار نيوز

أيام قليلة تفصلنا عن استحقاق الانتخابات النيابية في لبنان، والتي هي للمرة الاولى مصيرية بشكل لم تكنه يوما من قبل.
الصراع كبير في بيروت، بين نهجين، واحد يتمثل بالثنائي الشيعي ومن يدور في فلك هذا الثنائي من احزاب قومية ويسارية وو...قد يكون ابرزها التيار الوطني الحر وهو حزب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وصهره النائب جبران باسيل، اضافة الى ما تبقى ايضا من احزاب اليسار اللبناني الخ...والنهج الثاني ويسمي نفسه بالنهج السيادي، ويتمثل، بفريقين، الاحزاب السياسية التقليدية المعارضة وهي من بين الاحزاب التي شارك بعضها في السلطة سابقا، ام ما زال فيها، ركنا اساسيا يدعي المعارضة من الداخل، كاحزاب التقدمي الاشتراكي والقوات اللبنانية والكتائب وغيرهم، والفريق الثاني هو فريق الثورة ومن يدور في فلكها من ثورجيين حقيقيين ومتسلقين على ظهرها، علهم يحصدون موقعا من هنا او موقعا من هناك، او في ابسط الاحوال، يحصلون على مكرمة من هذه السفارة او تلك.
مهما اتت عليه النتائج، هناك تغيير ما سيفرض نفسه على لبنان واللبنانيين، فان حصد الثنائي الشيعي واتباعه، الغالبية في مجلس النواب، لا شك سيتغير مشهد تعاطيهم السياسي في الداخل اللبناني نحو مزيد من التشدد على الساحة ترغيبا وترهيبا، وصولا الى فرض اجندة الممانعة بكل الوسائل المتاحة. اما اذا حصد فريق السياديين الغالبية، التغيير سيكون على شاكلة، صراخ وصريخ ومعارضة واعتراض داخل مجلس النواب لا اكثر ولا اقل، فلا شئ سيتغير فعليا على الارض، نتيجة سيطرة سطوة السلاح وفائض القوة الذي يستشعره الثنائي ويستسلم له المعارضون على انواعهم، وهنا تكمن الطامة الكبرى. فان حاول السياديون ممارسة حقهم في الحكم، وتغيير النهج السائد حاليا، نكون امام معضلة مواجهة كبرى بين الفريقين الذين ينقسم لبنان من حولهما، وقد لا يكون مستغربا ان نجد انفسنا، امام مشهد حرب اهلية مصغرة تنحو باتجاه فرض تغيير النظام اللبناني، وهذا هو بيت القصيد.

الانتخابات النيابية في لبنان نبيل بو غنطوس