الخميس 27 يناير 2022 01:08 صـ
النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز

رئيس مجلس الإدارة د. يحيى عبد القادر عبد الله

رئيس التحرير جودة أبو النور

السياسة

الدكتور أيمن سلامة : هل تمهد الهجمات السيبرانية الروسية ضد أوكرانيا للحرب بين البلدين ؟

النهار نيوز

أضحت العجمات السيبرانية في الآونة الأخيرة، خاصة في العقدين الأخيرين ، أبرز سمات العدائيات المتبادلة بين الأطراف المتحاربة سواء في النزاعات المسلحة الدولية أم غير الدولية ، ولا يقتصر لجوء المتحاربين لهذه الهجمات المدمرة علي النزاعات المسلحة ، حيث تستخدم اثناء السلم و أيضا لربما تمهيدا لشن هجمات عسكرية خاطفة مباغتة ضد أهداف محددة في أراضي الخصم وتكون هذه الهجمات السيبرانية ضرورية من أجل تحقيق أكبر المزايا العسكرية ضد الخصم .

تعد الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا ، على وجه الخصوص ، من أكثر دول العالم التي لجأت للهجمات السيبرانية خاصة خلال العقد الأخير في سورية ضد تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي ، كما استخدمته كل من إسرائيل وحركة حماس غير مرة في المواجهات المسلحة بينهما خاصة في الفترة التي تلت حملة " الجرف الصامد" الإسرائيلية في قطاع غزة الفلسطيني المحتل في عام 2014.

خلافا للأسلحة التقليدية المعروفة و المحددة الاستخدام ، تتزايد وتتطور الاستخدامات المتنوعة للعمليات السيبرانية ، وتختلف هذه الاستخدامات وفقا للسياق الذي تستخدم فيه سواء أثناء السلم أو قبل النزاع المسلح أو أثناء ذلك النزاع ، ومن بين أبرز الأمثلة لاستخدام العمليات السيبرانية : التجسس، وتحديد الأهداف، والعمليات المعلوماتية الرامية التي تستخدم كوسيلة من وسائل الحرب النفسية بغرض التأثير على معنويات العدو وإرادته إزاء القتال، وقطع نظم اتصالات العدو أو تضليلها أو التشويش عليها ابتغاء إعاقة تنسيق القوات، والعمليات السيبرانية الرامية إلى دعم العمليات الحركية ، ومن أمثلة الفئة الأخيرة تعطيل محطات الرادار العسكرية للعدو لدعم الضربات الجوية.

يدق الأمر من الناحية القانونية حين تستخدم هذه العمليات السيبرانية لاستهداف الأهداف " مزدوجة الاستخدام " أثناء النزاع المسلح، أو دون وقوع النزاع المسلح، مثل تلك الهجمات التي تطال شبكات الكهرباء محطات المياه أو الصرف الصحي أو نظم الرعاية الصحية أو المنشآت النووية أو غيرها من الهياكل الأساسية الحيوية التي تحيق أضرارا جسيمة بالبشر .

قانونا تري الدول لتي توسعت في استخدام ها النوع من الأسلحة غير الحريمة و التي استحدثتها التطورات الهائلة للثروة التكنولوجية في نظم الحرب الإلكترونية أن الأدوات السيبرانية تعد من وسائل أو أساليب القتال التي تتيح للجيوش النظامية إمكانية تحقيق أهدافها دون التسبب بالضرورة في إلحاق ضرر مباشر بالمدنيين أو إلحاق أضرار مادية بالبنية التحتية المدنية ، كما أنها تقلل من الأضرار الجانبية و العرضية مقارنة باستخدام الأسلحة التقليدية الحركية .

لقد استشرفت محكمة العدل الدولية باستحداث أدوات ووسائل للحرب الحديثة ، ومن ثم فقد أعملت المحكمة مبدأ الإنسانية الذي يعد المبدأ الحاكم و الناظم في سير الأعمال العدائية العسكرية أثناء النزاعات المسلحة ، فقررت المحكمة في رأيها الاستشاري عام 1996 بشأن مشروعية التهديد بالأسلحة النووية أو استخدامها، أن مبادئ القانون الدولي الإنساني وقواعده المستقرة المنطبقة في النزاع المسلح "تنطبق على كافة أشكال الحروب وعلى كافة أنواع الأسلحة، بما فيها "ما سيكون في المستقبل .

ميدانيا، قد تحمل الهجمات الروسية السيبرانية ضد أهداف محددة في أوكرانيا، وبالرغم من عدم اندلاع أي نزاع مسلح حتي الآن ، إشارات خطيرة فقد تمثل تجربة عملياتية للجيش الروسي قبل خوض غمار الحرب الحقيقية ضد أوكرانيا ، وقد تمثل أيضا إنذارا جديا لأوكرانيا ، وأخيرا قد تمثل ضغطا داعما لأية مباحثات ثلاثية اقترحها الرئيس الأوكراني تضم لجانب دولته روسيا الإتحادية و الولايات المتحدة الامريكية