الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 10:57 مـ
النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز

رئيس مجلس الإدارة د. يحيى عبد القادر عبد الله

رئيس التحرير جودة أبو النور

المقالات

الكاتب الصحفي مصطفى جمعة يكتب: الحظ ومضة تبرقق للاهلي في ..”الرمق المنسي”

النهار نيوز

في كرة القدم لا يعني الفوز في الرمق المنسي من فانوس اي مبارة، ان المنتصر محظوظ فقط،وانما لديه المؤهلات التي يستطيع بها ان يستدعي الحظ في المستطيلات الخضراء في اي لحظة بفضل الاجادة في التعامل مع اوراقه بالذكاء والمهارة والصبر وسرعة البديهة والقدرة على حسن التصرف في المواقف الصعبة لاستغلال الومضة التي تأتي من عمق الزمن المفقود واللحظات الميتة واللعب بها لكي يدخل الحظ مرمى منافسه فيسعد وقته وجمهوره.

والحظ لا احد ينكر دوره في الساحرة المستديرة لانه حالة تنطلق من أسباب معيّنة، قد يكون الفريق جزءاً منها، وقد لا يكون جزءاً منها، بل تُفرَض عليه لانه يستحقها نظرا لحالة الاصرار على تجاوز كل الظروف والمعوقات .

والحظ جزء من حركة هذا الوجود في كلّ مفرداته ومعطياته، الّتي قد تكون من صُنع الإنسان، وقد تكون من صنع الواقع الكونيّ الّذي يدبّره الله "وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ"

ليس صحيحا أن الحظ يأتي مرة واحدة ولكن على حسب الحالة ممكن أن يأتي مرات ، والاهلي دائما في كامل الأستعداد له، والدليل أهدافه في اللحظات القاتلة من الزمن المرحل ما بعد ال90 دقيقة

وما يؤكد ذلك ل"الأحمر"ما حدث امام مضيفه غزل المحلة هدف اجمل هدايا الشقيقة تونس في الملاعب المصرية الرائع علي معلول في الدقيقة ٩٥،الذي جاء من تسديدة متقنة عندما تصدى لتسديد ركلة حرّة ، لعب فيها الحظ دوره عندما اصطدمت بظهير "زعيم الفلاحين" وغيرت اتجاهها وسكنت شباك حارس مرمى"السماوي"محرزا الهدف الثالث الذي أعطى الاهلى الانتصار والفوز الخامس على التوالي في مسابقة الدوري العام