الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 10:54 مـ
النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز

رئيس مجلس الإدارة د. يحيى عبد القادر عبد الله

رئيس التحرير جودة أبو النور

الرياضة

حضرها الوزير عدنان درجال.. انطلاق منافسات مجموعة أربيل لشبّان غرب آسيا بالفوز

النهار نيوز

وصلت إلى مكتب النهار نيوز في العراق عبر مدير مكتبنا هناك رسالة الوفد الصحفي لاتحاد الصحافة العراقية المتواجد في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق والبصرة الفيحاء.. نضعها كما تم إعمامها.. أربيل - وفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية بحضور وزير الشباب والرياضة ورئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عدنان درجال، انطلقت بملعب فرانسو حريري في مدينة أربيل منافسات المجموعة الثانية لبطولة ايرثلنك غرب آسيا للشباب بلقائين جمع الأول منتخبي سوريا ولبنان في حين التقى في المباراة الثانية منتخبا الأردن وفلسطين. تفوق لبناني المباراة الأولى انتهت بفوز منتخب لبنان بنتيجة هدف من دون مقابل سجله اللاعب علي الفضل بالدقيقة ٥٧ من المباراة، وقادها الحكم البحريني محمد جمعة وطاقمه المساعد المكون من فيصل علاوي من البحرين سعود الشمالي من الكويت، ولم ترتقي المباراة الى المستوى المطلوب وانحصر اللعب وسط الملعب باستثناء عدد من الهجمات القليلة التي جاء هدف المباراة الوحيد من احداها. واختير لاعب المنتخب اللبناني علي قصاص كأفضل لاعب بالمباراة ومنح جائزة قدمت من شركة ايرثلنك للاتصالات. أحقية الفوز وقال مدرب منتخب لبنان بلال فليفل عقب نهاية المباراة ان منتخبنا استحق الفوز وبجدارة بعد أن نجح اللاعبين بتطبيق الواجبات المناطة بهم، وكانوا أكثر انضباطا والتزاما داخل ارض الملعب ونجحنا باستغلال احد الفرص التي منحتنا ثلاث نقاط بغاية الأهمية والتي مثلت نقطة الانطلاق ومنحت لاعبينا دافع معنوي لتقديم أداء افضل في المباراتين المقبلتين. إمكانية التعويض اما مدرب المنتخب السوري محمد أنيس فقد أوضح عقب المباراة أن فريقه لم يستحق الخسارة وكان من المستحق أن نخرج بنتيجة التعادل على أقل تقدير، بناءً على تكافؤ المستوى بين المنتخبين، مبينا أن المنتخب تبقى له مباراتين أمام الإمارات والأردن وبالتالي إمكانية العودة ممكنة من خلال تصحيح الأخطاء التي وقع بها اللاعبين في المباراة أمام لبنان. ثلاث نقاط النشامى وفي المباراة الثانية نجح المنتخب الأردني للشباب من الفوز على نظيره الإماراتي بهدفين دون رد، سجل الهدف الاول اللاعب زيد الأصفر في الشوط الثاني من المباراة في حين تمكن اللاعب أمير الشناينة من تسجيل ثاني الأهداف بالدقيقة الأخيرة من وقت بدل الضائع لينفرد بصدارة المجموعة الثانية ، وتمكن فريق النشامى من استغلال الفرص القليلة التي سنحت له بحسم المباراة بينما أضاع منتخب الإمارات العديد من الفرص السانحة أمام المرمى ولم يستغل الفرص التي أتيحت ليخرج خاسرا بهدفين دون مقابل. النقاط الأهم مدرب المنتخب الأردني اسلام ذيابات أكد أن فريقه لعب بواقعية وعرف كيف يحسم اللقاء لصالحه من خلال ترجمة الفرص الى أهداف، مبينا أن فريق الإمارات كان نداً قوياً للمنتخب الأردني وأضاع العديد من الفرص، لكن التركيز العالي للاعبينا والتزامهم بالتوجيهات التي أعطيناها لهم نجحنا من تحقيق الفوز بهدفين وبالتالي اعتلاء صدارة المجموعة. التعويض ممكن مدرب منتخب الإمارات للشباب اورتيغا ارجع سبب خسارة فريقه إلى عدم استغلال الفرص التي أتيحت للاعبين وبالتالي الفريق الذي لا يسجل فمن الطبيعي يستقبل الأهداف، لكن الفرصة مازالت قائمة ولدينا مباراتين للتعويض، ولاعبينا قدموا أداء جيد لكن إنهاء الهجمة لم تكن بالشكل المطلوب وكلفتنا خسارة نقاط المباراة… ** رسالة البصرة البصرة : وفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية تتواصل في ملعب البصرة الدولي منافسات المجموعة الاولى لبطولة ايرثلنك لاتحاد غرب اسيا للشباب بنسختها الثانية حيث يلتقي في الساعة الخامسة من عصر اليوم منتخبا فلسطين واليمن تعقبها في الساعة الثامنة مباراة الكويت والبحرين فيما حصل منتخبنا الشبابي المتصدر على انتظار في هذه الجولة على أن يستأنف مبارياته بمواجهة شقيقه اليمني يوم الجمعة المقبل . مراقبون دوليون النائب الاول لرئيس اتحاد كرة القدم ورئيس اللجنة التنظيمية العليا لبطولة ايرثلنك لاتحاد غرب آسيا الثانية للشباب علي جبار أكد في حديثه لوفد اتحاد الصحافة الرياضية بأن البطولة تسير على طريق النجاح وفق ماهو مرسوم لها موجها شكره وتقديره لجميع اللجان العاملة على انجاح هذا الحدث المهم ومشيدا بالدور الذي لعبته الاجهزة الامنية وجميع الرياضيين في هذه المحافظة العزيزة . ونوّه جبار الى وجود لجان متخصصة من الاتحادين الدولي والاسيوي مهمتها مراقبة البطولة بكل تفاصيلها ورفع تقارير الى مراجعها تخص الجوانب التنظيمية والامنية واللوجستية آملا ان تساهم تلك التقارير برفع الحظر عن ملاعبنا في اقرب وقت . وعبّر نائب رئيس اتحاد الكرة عن سعادته للمستوى العالي الذي قدمه منتخبنا الشبابي في المباراتين أمام منتخبي الكويت والبحرين بما يؤهله للمنافسة على لقب البطولة . مواجهتان مهمتان يدخل منتخبا فلسطين واليمن مباراة اليوم وهما يرفعان شعار التعويض بعد أن خسر كل منهما مباراته الاولى في البطولة حيث فرّط المنتخب الفلسطيني بنقاط مباراته أمام نظيره البحريني رغم أفضليته، فخرج خاسراً بهدفين مقابل هدف واحد في اليوم الأول للبطولة بينما خسر المنتخب اليمني أمام نظيره الكويتي بهدفين دون مقابل في الجولة الثانية بعد أن حصل على انتظار في الجولة الأولى، أما المباراة الثانية ستجمع بين منتخبي الكويت والبحرين ويسعى طرفاها للفوز وفك الشراكة بينهما للانفراد بمركز الوصيف بعد أن حصل كل منهما على ثلاث نقاط من مباراتين، كون المنتخب الكويتي الذي خسر مباراته الأولى أمام منتخبنا الوطني العراقي بثلاثية بيضاء نجح في التعويض أمام المنتخب اليمني عندما هزمه بهدفين دون رد، أما المنتخب البحريني الذي فاز في أولى مبارياته على نظيره الفلسطيني بهدفين مقابل هدف واحد فتعرض لخسارة كبيرة أمام ليوث الرافدين قوامها أربعة أهداف دون مقابل . المتصدر مستريح أما منتخبنا الشبابي المستريح في هذه الجولة فقد ضرب بقوة في مباراته أمام نظيره البحريني أول أمس الإثنين في سيناريو رائع صاغ مفرداته المدرب المجتهد عماد محمد الذي نجح في إخضاع أدواته لارادة الفوز ولا سواه فجاءت تفاصيل المباراة مثيرة، تراقصت واطربت خلالها مهارات اللاعبين في مختلف الخطوط ولم تنفع تحصينات الأشقاء الدفاعية لتفادي الخسارة فخرجت شباك الحارس خالد بوحزة مثقلة برباعية بيضاء أبرق من خلالها شبّان العراق بأنهم قادمون للمنافسة على اللقب بقوة، بعد أن رفعوا رصيدهم إلى ست نقاط من مباراتين وضعتهم على قمة المجموعة حتى الآن وبارقام لم يدانيهم فيها أحد فمنتخب العراق هو الاكثر فوزاً والأعلى تسجيلاً (7) اهداف و الاقوى دفاعاً، بانتظار أن يواصل عروضه القوية ونتائجه المبهرة في مباراته الثالثة أمام منتخب شباب اليمن التي ستقام في الساعة الثامنة من مساء يوم الجمعة المقبل ضمن الجولة الخامسة تسبقها في الساعة الخامسة عصراً مباراة فلسطين والكويت. رباعية الليوث * الدقيقة 39 آلاي علي يمرر كرة عرضية داخل الصندوق ترتطم بالمدافع البحريني وتغيّر اتجاهها لتدخل شباك مرماه مغالطة الحارس الذي لم تنفع محاولاته في ابعادها معلنة الهدف الاول لكتيبة الليوث . * الدقيقة 42 بلند عمر يستثمر كرة أتته داخل منطقة الجزاء ليرسلها دون إبطاء مقوسة على طريقة الكبار لتأخذ طريقها الى داخل الشباك البحرينية . *الدقيقة 57 عبد القادر ايوب يتلقى تمريرة زميله علي صادق فلم يتوان في إيداعها المرمى باقتدار ومهارة . * الدقيقة 74 قائد الفريق عبد الرزاق قاسم يسدد كرة صاروخية بعيدة المدى لتعانق شباك الحارس البحريني معلنة عن اجمل اهداف البطولة حتى الان . آراء فلسطينية مدرب منتخب شباب فلسطين حسام يونس أشاد بمستوى البطولة من جميع الجهات مؤكدا في حديثه بأن العراق قادر على تنظيم البطولات المختلفة ومؤهل لاستقبال المباريات الدولية في ضوء ما يمتلكه من إمكانيات لوجستية و خبرات تنظيمية ومنشآت رياضية رائعة . وحول مباراة اليوم أمام المنتخب اليمني أشار مدرب منتخب شباب فلسطين إلى ان فريقه على أتم الجاهزية وسيلعب من أجل الفوز لتعويض خسارته غير المستحقة في المباراة الاولى امام البحرين رغم ادراكه بان مباراة اليوم لن تكون سهلة في ضوء المستوى الجيد للمنتخب اليمني الذي سيعمل جاهدا هو الاخر لتعويض خسارته امام الكويت متمنيا ان يكون لاعبوه قد استوعبوا درس المباراة الاولى واستثمار الفرص أمام المرمى بشكل جيد لاسيما وان الفريق الذي لم يسجل الاهداف سيتلقاها بالتأكيد وفق مفهوم كرة القدم . أما مدافع المنتخب الفلسطيني عمر محمد رزق فاشاد بتنظيم البطولة ومستوى الفرق بشكل عام مؤكدا معنوياته العالية و جاهزيته وجميع زملائه لتقديم الأداء الجيد الذي يؤهلهم للفوز في مباراة اليوم بغية تعويض فقدان نقاط المباراة الاولى والمضي قدما على طريق المنافسة مختتما حديثه بعبارة البقاء للاقوى . وأخرى يمنية الزميل عبد الجبار المعلمي المنسق الاعلامي للمنتخب اليمني الشقيق تحدث من جانبه لبعثة اتحاد الصحافة الرياضية وأشاد بحسن الاستقبال وكرم الضيافة الذي حظيت به الوفود المشاركة ومنها الوفد اليمني موضحا بانها ثاني زيارة له الى العراق حيث كانت الزيارة الاولى الى بغداد في عام 1989 أثناء اقامة مباريات بطولة العرب للشباب بصفة اعلامي . وأكد المعلمي الى انه وجد العراق بلدا ينعم بالأمن والاستقرار معتبرا هذه البطولة هي بروفة جيدة لاستضافة منافسات خليجي 25 المقرر أن تقام في البصرة أما قائد المنتخب اليمني للشباب عماد محمود فاعترف بقوة المنافسة بين المنتخبات المشاركة في هذا التجمع الكروي الرائع مؤكدا جاهزية منتخب بلاده لمباراة اليوم و معربا عن سعادته في اللعب على اديم ملعب البصرة الذي وصفه بالتحفة الجميلة و الرائعة والذي صمم وفق المقاييس الدولية . من جهته عبر حارس مرمى منتخب شباب اليمن بسام فريد عن سعادته بالحفاوة والكرم العراقي الذي لقيه وفد بلاده خلال تواجده في مدينة البصرة بعناوينها التاريخية والادبية والرياضية والتي ضرب ابنائها أروع الأمثلة في حسن الاستقبال والكرم العربي الاصيل . شذرات بحرينية احمد مهدي المنسق الإعلامي للمنتخب البحريني قال: دعني أقول لك بأن مشاركتنا ستكون طيبة وقد أتينا إلى هنا قبل يومين من بداية البطولة وقد خضنا مباراتين في البطولة حتى الآن ونمتلك ثلاث نقاط من فوزنا على فلسطين بهدفين مقابل هدف واحد وخسارتنا أمام العراق بأربعة أهداف مقابل لا شيء خاصة أن منتخب العراق يعد مرشحاً قوياً لخطف لقب البطولة .. وأضاف مهدي: أن الأمور التنظيمية والإدارية كانت ممتازة من قبل الجانب العراقي وأننا ننظر إلى مباراتنا اليوم أمام المنتخب الكويتي الشقيق على أنها متكافئة وستكون ديربي خليجي ونتطلع فيها إلى تقديم مستوى طيب، اما عن المستوى الفني للبطولة فقال، المستوى الفني جيد وشاهدنا الفريق العراقي الذي ظهر بمستوى ممتاز وهو يمتلك مجموعة جيدة من اللاعبين، مؤكدا بالوقت ذاته أن الاوضاع هنا في البصرة جيدة ومن حق العراق ان يخوض مبارياته في ارضه لانه استحقاق طبيعي له كما أن ملعب البصرة يعد من الملاعب الجيدة.. أما عبد الله الحكان رئيس وفد المنتخب الكويتي للشباب فقال، لابد من القول بأن مشاركة الكويت في هذه البطولة تأتي ضمن خطة اعداد هذا الفريق للمستقبل وهذه المجموعة من اللاعبين يلعبون لاول مرة مع بعض , واضاف الحقاني : حققنا الفوز على اليمن بهدفين دون مقابل ولدينا ثلاث نقاط وان البصرة بيتنا واهلها شعب طيب ونحن اهل البيت وانتم الضيوف، وعلّق رئيس وفد الكويت على نظام البطولة فوصفه بأنه لم يخلق روح التنافس لان فريقا واحدا من كل مجموعة يتأهل الى النهائي ونحن نطمح أن نخرج بنتيجة جيدة في المباراة المقبلة مع منتخب البحرين، مؤكدا ان الفريق العراقي هو ملح البطولة في الوقت الذي نشكر به الجانب العراقي على حسن الضيافة والاستقبال ولا نشعر إلا ونحن في بلدنا الثاني. الافضل والهداف اربعة لاعبين حصل كل منهم على لقب الأفضل في المباراة وهم الفلسطيني قيس طه في مباراة منتخب بلاده مع البحرين والعراقي عبد الرزاق قاسم في مباراة منتخبنا مع الكويت والعراقي بلند عمر في مباراة منتخبنا مع البحرين والكويتي فهد سعود العازمي في مباراة منتخب بلاده مع اليمن ، أما لقب هداف المجموعة حتى الآن فحظي به ثلاثة لاعبين وهم ثنائي منتخبنا الشبابي اسهر علي وبلند عمر الى جانب الكويتي فهد العازمي . من أروقة البطولة * نظام البطولة ينص على أن بطل كل مجموعة من مجموعتي البصرة واربيل يتأهلان لخوض المباراة النهائية التي ستقام في الأول من ديسمبر كانون الأول المقبل . * الإسباني كارلوس مارتينيز الذي يقود منتخب الشباب الكويتي هو المدرب الاجنبي الوحيد في المجموعة الاولى قابله أربعة مدربين محليين وهم مدرب منتخبنا عماد محمد ومدرب شباب البحرين عادل النعيمي ومدرب شباب فلسطين حسام يونس ومدرب شباب اليمن محمد صالح النفيعي . *عبر أبناء مدينة البصرة الفيحاء عن فرحتهم وسرورهم لاحتضان محافظتهم الاشقاء العرب في هذا الكرنفال الجميل معتبرين انه ابلغ رسالة لذوي الشأن في الاتحادين الدولي والاسيوي بأن المحافظة قادرة على استضافة الأحداث الرياضية بنجاح تام شانها شان المحافظات العراقية الاخرى.

أشادت الوفود المشاركة بالجمهور العراقي الذي حضر مباريات البطولة حتى الان ووصفته بانه كان مثاليا ورائعا في استقباله للمنتخبات المشاركة فضلاً على تشجيعه الحضاري الذي أبهر الجميع.