السبت 27 نوفمبر 2021 06:49 صـ
النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز

رئيس مجلس الإدارة د. يحيى عبد القادر عبد الله

رئيس التحرير جودة أبو النور

المقالات

د. علي الدرورة يكتب: من وإلي تونس

د. علي الدرورة
د. علي الدرورة

في يوم 17 فبراير (فيفري) 2020م غادرت تونس وسط مخاوف تلفّ العالم من جائحة كورونا-19 القادمة من مقاطعة أوهان في الصين، واليوم 24 اكتوبر 2021م أعود من جديد لبدء النشاط الثقافي دولياً الذي توقف خلال الجائحة 20-2021م.

الحمد لله في يومنا انحسرت الجائحة ومرّت بعد أن حصدت ملايين الأرواح حول العالم وعانى منها من عانى حيث كانت مريرة على من خاض غمارها مجبرًا.

عودة الحياة الطبيعية كان فاتحة خير على جميع الصُّعد وتدريجياً ولجنا من البوابة الصحية من خلال التحصين والتباعد والأخذ بالاحترازات الصحية لتفادي أيّ إيجابيات انتقال العدوى.

انتهاء نشاطي في الجمهورية التونسية في العام الماضي وعودته في تونس هذا العام لهو دلالة على المكانة التي حظيت بها بين الأدباء في تونس خلال السنوات الماضية، ولما وجدوه منّي ووجدته منهم من ودٍّ وإخاء وتعاون، ومهما يكن فالإنسان يعكس أخلاقه وأعماله أينما وجد.

وتُعدّ دول شمال أفريقيا من مصر الكنانة حتى موريطانيا في أقصى أطرافها هي محلّ فخر للإنسان الأفريقي أولاً، وبالنسبة لنا نحن المشارقة ننظر لها على أنّها واحات استراحة في السياحة والثقافة.

وخلال الأشهر الثلاثة الماضية كنت مع أخويّ *الدكتور محمد الزعبي* من الأردن، والأستاذة *زكية الجريدي،* ومعنا بعض الإخوة من دول المغرب العربي نحضّر لملتقى ثقافي جديد تمخض عنه مولود ثقافي سميناه: *(اتحاد الجمعيات الثقافية العربية)،* وقد شاركت فيه ستّ دول عربية، وهذه انطلاقة ثقافية ممتازة بعد الجائحة.

والجميل في الأمر أنّ ذلك الاتحاد انطلق من تونس حيث يتمركز أغلب نشاطي الثقافي.

لا شك بأن تونس إحدى الدول الغنية بالتعدّد الثقافي في شمال أفريقيا، وبما أنّها تتوسط الدول المغاربية جعل منها واحة رائعة بكلّ ما تعنيه هذه المفردة من معانٍ جميلة.
_____________
رئيس منتدى النورس الثقافي الدولي.

الدرورة