الإثنين 22 يوليو 2024 07:32 صـ
النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز

رئيس مجلس الإدارة د. يحيى عبد القادر عبد الله

رئيس التحرير جودة أبو النور

المقالات

عيد فؤاد يكتب : رسالة إلى السيد الرئيس

النهار نيوز

لا يزال الوسط الرياضي يعاني من آثار الصدمة الموجعة والمفاجئة التي تعرض لها السبت الماضي، برحيل أحمد رفعت لاعب نادي مودرن سبورت ومنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، إثر تعرضه لأزمة قلبية حادة توقف معها قلبه تماما عن العمل ولم تفلح معه محاولات انقاذه مثلما حدث من قبل .

د. أحمد أشرف، الطبيب المعالج للاعب الراحل كان قد كشف النقاب في العديد من وسائل الإعلام المختلفة عن سبب رحيل أحمد رفعت حين قال، إنه بعد تركيب دعامة للاعب في القلب كانت الأمور في استقرار وتحسن ملحوظ مع متابعة مستمرة، ولكن كان هناك أمور لم يتم اتخاذ قرار فيها، منها أنه يحتاج إلى جهاز صدمات داخلي، مع استمراره في تناول الأدوية لحين استقرار حالته، وبعد تركيب الدعامة وعرض حالته الصحية ومناقشتها في أكبر المؤتمرات العلمية الطبية وضح وجود تحسن ملحوظ، وهو ما دفعنا للبدء في حالة تأهيل القلب طبيا، ولكن فوجئت باتصال من شقيقه يبلغني بسقوط اللاعب مغشيا عليه السبت الماضي وتوقف قلبه بشكل كامل وتم نقله للمستشفى وقمت بعمل إنعاش رئوي متقدم له قرابة الساعة و45 دقيقة ولكن القلب لم يستجب لتفيض روحه إلى بارئها .

سيدي الرئيس عبد الفتاح السيسي ..أشفق على سيادتكم من ثقل المسئوليات الجسام التي تقع على عاتقكم لتوفير حياة كريمة لهذا الشعب الأبي، العاشق لتراب وطنه، ومواجهة العديد من التحديات الداخلية والخارجية الصعبة، وفي الوقت نفسه فإن هذا الشعب العظيم عاشق للرياضة بصفة عامة وكرة القدم بصفة خاصة، وبما أنني أحد أفراده أخاطبكم، بصفتكم راعي الرياضة والرياضيين لإصدار تعليماتكم للجهات المختصة للبدء في تطهير الوسط الرياضي من كافة بؤر الفساد الإداري والفني المنتشرة في العديد من الاتحادات والأندية المختلفة حتى ينصلح حال الرياضة والرياضيين .. هذا إذا كنا نريد عودة منتخباتنا الوطنية إلى المكانة اللائقة بها واعتلاء منصات التتويج الإقليمية، والقارية، والعالمية التي فقدناها بفعل فاعل . !!

فخامة الرئيس.. الوساطة والمحسوبية في منظومة كرة القدم على وجه التحديد حرمت الكثير من الكفاءات المصرية، من الشباب المثقف الواعي والمتسلح بكل فنون العلم والمعرفة بلغة العصر، وهي التكنولوجيا الحديثة من تقلد المناصب التي تليق بهم ويستطيعون من خلالها خدمة وطنهم الغالي مصر، والنهوض به، وأن نظام "الشللية "المنتشر في الوسط الرياضي أدى إلى تراجعنا سنوات كثيرة للوراء، والدليل على ذلك ابتعاد منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم عن منصات التتويج منذ 14 عاما بالتمام والكمال، باستثناء التأهل إلى مونديال 2018 بروسيا، والذي خسرنا خلاله لقاءاتنا الثلاث التي خاضها المنتخب أمام أورجواي، وروسيا، والمملكة العربية السعودية، وودعنا البطولة من الدور الأول، رغم توفير الدولة كافة الإمكانيات، المادية، والمعنوية، إضافة إلى المساندة الكاملة على أعلى المستويات لكافة البعثات الرياضية، بما فيها المنتخب الأول، فهل آن الآوان أن يتم محاسبة كل من قصر في حق مصرنا الحبيبة من كافة المسئولين الذين أوصلونا إلى هذا المستوى المتدني الذي لا يليق بنا وبتاريخنا العريق في كرة القدم؟

الوضع الرياضي المتردي ليس إداريا، أو فنيا فقط، ولكنه امتد للمنظومة الطبية الرياضية "المترهلة"، وخصوصا بعدما فشل اتحاد الكرة في التعاون مع وزارة الشباب والرياضة أو وزارة الصحة في الاتفاق فيما بينهم على توفير سيارات الإسعاف المجهزة بكافة الأجهزة الطبية اللازمة بالملاعب المختلفة أثناء إقامة المباريات للمحافظة على أرواح لاعبينا، وعدم تكرار ما حدث مع الراحل أحمد رفعت مع لاعب آخر مستقبلا.

اتحاد كرة القدم ينفق الملايين على مسابقاته، وتنظيم بطولاته المحلية، والأندية تنفق هي الأخرى عشرات الملايين للتعاقد مع اللاعبين والمدربين من أجل المنافسة على الفوز بالبطولات، ورغم ذلك يتم إهمال أهم شيء في المنظومة وهو العنصر البشري.. فهل هذا يعقل ؟!

سيدي الرئيس ..هناك شبه إجماع على أن سبب تدني مستوي الكثير من الألعاب والمسابقات لدينا، وابتعادنا عن منصات التتويج الدولية، وخاصة لعبة كرة القدم، معشوقة جميع المصريين يرجع للفساد المستشري في هذه المنظومة، نتيجة وجود بعض الأُشخاص الدخلاء والمحسوبين على اللعبة ويتقلدون مناصب لا يستحقونها، وغير مؤهلين لها، وكل ما يسعون إليه من تقلد المناصب هو الاستفادة من "سبوبة" السفريات والشو الإعلامي فقط، بعيدا عن تطوير اللعبة أو النهوض بها، وتحقيق النتائج الجيدة ورفع اسم مصر عاليا في كافة المحافل العالمية.. فهل هذا يليق بمصر؟!

نحن نثق في قيادتكم الرشيدة بلا حدود، ورؤيتكم الثاقبة لإصدار تعليماتكم للجهات المختصة ببدء خطوات الإصلاح الرياضي وإبعاد المنتفعين من أجل إعادة الرياضة المصرية الرائدة إلى سابق عهدها عربيا وقاريا وعالميا .

الرئيس عبد الفتاح السيسي أحمد رفعت اتحاد كرة القدم المنتخب الوطني لكرة القدم نادي مودرن سبورت الكاتب الصحفي عيد فؤاد