السبت 2 مارس 2024 08:57 مـ
النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز
  • جريدة النهار نيوز

رئيس مجلس الإدارة د. يحيى عبد القادر عبد الله

رئيس التحرير جودة أبو النور

المقالات

الكاتب الصحفي محمد عاصم يكتب: صراع بث المباريات الدولية والمونديال بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا

النهار نيوز

" منافسة شرسة بين قناة بي إن سبورت القطرية .. مع قناة ssc السعودية "

* يلوح في الأفق منافسة شرسة للاستحواذ علي بث المباريات الدولية سواء كأس العالم، أو الدوريات الأوربية القوية في إنجلترا وإسبانيا وفرنسا وألمانيا وغيرها، بعد أن تحولت الرياضة إلى " صناعة " تدر المليارات من الدولارات، وقوة اقتصادية ودبلوماسية ناعمة لمن يملك بث المباريات ، ونتكلم هنا عن النطاق الجغرافي الذي يهمنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

* الطفرة غير المسبوقة داخل السعودية ، بالتعاقد مع كبار نجوم العالم لكرة القدم ، وزيادة عدد اللاعبين المحترفين في الأندية، وقرابة المليار دولار التي تم دفعها لكبار نجوم العالم مع الأندية السعودية " الرقم بالتحديد 900 مليون دولار " ، هذا المبلغ يتطلب ضرورة البحث عن عائد يوازي ما تم صرفه ، لأنه يرهق موازنة كل الأندية ماديا ، من هنا لابد من البحث عن موارد مالية جديدة ، تعزز أرباح الأندية السعودية ، مع تواجد أساطير الكرة حاليا في الملاعب السعودية مثل البرتغالي رونالدو، والبرازيلي نيمار ، وغيرهم مثل بنزيما وغيرهم . * هناك من يقول إن هناك رعاة للكل ، وإعلانات تسويق لكبار النجوم من بيع التي شورتات وتعليق صورهم في الفنادق والمطاعم والشوارع والتعاقد مع كبار شركات الملابس العالمية مثل أيدادس وغيرها، لتكون راعية وتدفع الملايين للنادي ، لكن هذا ليس كافيا لتغطية نفقات الاحتراف الذي أصبح كالوحش الكاسر يلتهم الأخضر واليابس * في رأيي أن المنافسة الشرسة بين قناة Bein sport القطرية , وقناة ssc السعودية، تكون علي مباريات مباريات المونديال " المونديال القادم في أمريكا وكندا والمكسيك 48 منتخبا " ، مما يعني زيادة الرعاة والإعلانات وقيمة البث التليفزيوني، خاصة إذا علمنا أن أرباح مونديال 2022 الذي أقيم في دولة قطر حقق 640, 2 مليار دولار

* قناة ssc تتفاوض مع شبكة قنوات كانال الفرنسية، وغيرها من الشبكات الدولية مثل قنوات دازن وغيرها ، لاقتسام " تورتة البث " في الدوريات الكبري.

* قناة ssc من أجل تعزيز قوتها ، تعاقدت مع أبرز المعلقين في العالم العربي للتعليق علي المباريات عندها ، وتحاول إعداد جيل سعودي من المعلقين ، وهي خطوة تعزز الهوية الوطنية السعودية. * علي الجانب الآخر ، حققت قنوات بي إن سبورت القطرية إنجازات تاريخية بالنسبة لنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حينما قدمت لنا بثا جميلا لمباريات كأس العالم ، والدوريات الأوربية والألمانية للمشاهد العربي، وبأسعار قليلة ، وتقنية عالية الدقة في البث وحفظ الأمن وسيولة تحرك الجماهير ومراقبة أمنية تكشف تحرك وهوية كل شخص في الشوارع والملاعب .

* وكما ذكرت صحيفة "ديلي تيلجراف" البريطاني في تقريرها عن مونديال قطر 2022 ، أن الجهات الأمنية القطرية كانت تراقب حركة الجماهير فى البلاد خلال بطولة كأس العالم 2022، من خلال 22 ألف كاميرا موزعة ما بين الشوارع والملاعب وأضافت الصحيفة، أن كاميرات المراقبة كانت تعمل بنظام "Al"، وتساعد فى حفظ الأمن وتنظيم الزحام بين الجماهير وحل الاضطرابات المفاجئة.
وأشارت إلى أن كاميرات المراقبة يمكنها تحديد مكان طفل ضائع، وتحليل الوجوه إذا كانوا يفعلون أفعالا تثير التعصب والتفرقة العنصرية وأخيرًا تكشف عن الأشخاص المدخنين ومثيري الشغب في المدرجات

* يبقي التنافس بينهما والصراع مثيرا حتي الخطوة الأخيرة، بين شبكتين إعلاميتين ، قناة bein sport التي ولدت عملاقة 2003 ، وتركت بصمة في عالم القنوات الفضائية علي امتداد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وبين قنوات ssc الوليدة ومع تواجد كبار نجوم العالم علي أرضها في الملاعب السعودية.